الأربعاء، 30 أكتوبر، 2013

كتاب الخجل ـ الصفحات الأولى

اليوم يوم مر كالعادة إلا أنني قرأت القليل من كتاب الخحل , ويتحدث في الصفحات الأولى التي قرأتها بأن الخجل شئ غير مستحب , بل المستحب هو الحياء وليس الخجل , بل يذهب إلى أن يقول بأن الخجل عند الأطفال شئ طبيعي و خاصة إدا كان الطفل ينمو مع هذا الخجل , لا أن ينزل عليه مرة واحدة , أو يشعر معه بضيق ما , بل يجب أن يكون عنده عاديا و في هده الحالة , سيعمل أبواه على إخراجه من حالة الخجل تلك إلى حالة العادية حيث لا يخجل .

كما أن الكتاب الذي هو من تأليف روني كرويزر ذكر قصة شاب مع عمه , أنه عندما كان صغيرا كان يساعد عمه في إصلاح مركب وعندما إنتهوا منه , صاح العم في الشاب "نحن اليوم أصبحنا فريقا واحد " فانصرف عنه الشابب ولم يبد له أي ردة فعل ومن تلك اللحظة لم تستمر العلاقة التي كانت بينهما كما كانت , بفعل جفاء تسبب فيه الخجل .

وعندما أتم الكتاب سأتحدث لكم عن أشياء أخرى . ههه , وستعرف أن كل شئ بسيط يؤدي إلى أشياء عميقة .

السبت، 26 أكتوبر، 2013

أقرأ عن الخجل موضوع رائع ؟


وأنا أبحث اليوم بين كتبي القديمة إد بي اجد كتابا أهداه لي صديق عن الخجل . وفي تلخيص هذا الكتاب كتب أن الكتاب يقدم عرضا نقديا مبسطا لأهم ما توصلت إليه الدراسات  النفسية الحديثة من نتائج في موضوع الخجل والمفاهيم وثيقة الصلة به , وبيان دلالاتها ومعانيها للقارئ . وكيفية الإستفادة منها ,سواء للقارئ العادي أو للقارئ المتخصص . فمن منظور علم النفس الإرتقائي يسأل المؤلف : مالذي يجعل الأفراد خجولين ؟  وإلى أي حد تتفاعل العوامل الوراثية والبيئية معا في تحديد درجة ما يعانيه الفرد من خجل ؟ ومن منظور الشخصية يسأل المؤلف :
هل الخجل يعد سمة أساسية من سمات الشخصية ؟

ومنظور علم النفس الإجتماعي يوضح المؤلف إلى أي مدى يوجد تشابه بين الخجل والإرتباك وذلك في إطار ظاهرة إحمرار الوجه , التي ترتبط بهما , هل الخجل و الإرتباك شكلان مختلفان من القلق ؟ أم أنهما إنفعالان متمايزان ؟ وكيف يمكن فهم الوعي بالذات في الحالتين ؟ و أخيرا يتناول المؤلف الخجل من منظور علم النفس العيادي في إطار ظاهرة احمرار الوجه , التي ترتبط بهما . وهل الخجل والإرتباك شكلان مختلفان من القلق ؟ أم أنهما إنفعالان متمايزان ؟ وكيف يمكن فهم الوعي بالذات في الحالتين ؟ وأخيرا يتناول المؤلف الخجل من منظور علم النفس العيادي في إطار المفهوم الواسع للقلق الإجتماعي , ويعرض لأساليب علاجه , بما في ذلك المعرفي السلوكي والعلاج الدوائي , وعلى ذلك فإن النظر إلى الخجل من مختلف هذه المناظر والتوجهات البحثية هو إحدى مميزات الكتاب الحالي التي تتيح لنا فهما شاملا لظاهرة معقدة يعرضها المؤلف بسلاسة وبساطة , من دون تحيز إلى فكرة أو تعب لرأي " .

رغم هذا فالموضوع متشعب و فصوله كثيرة و متنوعة رغم أنه حدث يأخد من الوقت أقل من خمس دقائق إلا أنه تدور حوله الكثير من الأشياء .

وعندما سأنهييه , سأكتب لكم تلخيصا مقتضبا هنا بحول الله . (:

الجمعة، 25 أكتوبر، 2013

ما أنت قائل لهؤلاء ؟

وعجباه لأشخاص يدافعون عن أسماء لأشخاض يعرفون فقد أسماءهم من المناهج المدرسية , شخص من القرب الرابع عشر , يتحشش قليلا يقول بعض الكلمات ثم يكتب له كتابا عن الفكر لكي يصفع الفقر صفعة .
فيأتي بعض المراهقين الفكريين لتحدثوا عنه ويضعوه مرتبة ابائهم وأجدادهم .
لا لشئ إلا لأن قولته التي يحفظها عن ظهر قبل تنجيه أو نجته أكثر من مرة من السقوط في الإمتحان
وأخر شئ يمكنني ان أقوله لهؤلاء, "ما هكذا تورد الإبل" .
خدم شوية عقلك . خد من مصادر , لا بأس أن تأقرأ لكن لا تجعل كل من هب ودب نبيا تدافع عن أفكاره , وإلا ستكونا ببغاءا يكرر ما يقال له , ويقوم بنفس إعادة الإنتاجية . لا إستعمل عقلك الناقد , وفكرك النابض لترى بعين ثاقبة ما حولك .

ما أنت قائل لهؤلاء ؟ 

الأحد، 20 أكتوبر، 2013

قلم وفكر

كم يصعب أن تكتب عندما لا  قلما , لكن الأصعب أن تملك قلما ولا تملك فكرا .
كما يصعب أن تملكهما كلهما لكن أحدهما ناقص , فكر غير ناضج , أو قلم فارغ .
لذلك فحوليات مكان مميز لنشحدهما كلاهما شحدا .

الاثنين، 14 أكتوبر، 2013

الإحتفالات والأعياد

بمناسبة العيد , تحية وسلام للجميع الناس على الصفيحة الساخنة .

سأتحدث اليوم عن الإحتفالات والأعياد  من وجهة نظري .

مالفرق بينها ؟ الفرق بسيط , الإحتفال يمكن أن يكون بسبب شئ بسيط , أو ما يسمى عندنا كرنفال أو فستيفال وهو نفسه الإسم الدارج للمهرجانات , يمكن أن تحدث لأسباب تافهة تماما , ويمكن أن تحدث بسبب أشياء مهمة أيضا . ولكن الأعياد لا . تقام الإعياد , بسبب أشياء تهم الفئة التي تحتفل بها . بل إنها تتعدى بعض المرات إلى أن تصبح تلك الأعياد مقدسة عند هؤلاء , عكس الإحتفال الذي لا يرتقي إلى تلك المرتبة .

ولكن المصيبة أن الأعياد أصبحت تنزل في كثير من المرات إلى أن تصبح مجردد إحتفال خاصة في حالة أن الفئة التي تحتفل بهاته الإعياد , لم تعد تستشعر قيمتها . وعتبرها مجرد أيام للأحتفالات  .

وأنت أيها  القارئ العزيز ماذا تعتقد ؟


الأحد، 13 أكتوبر، 2013

قصة لغة ولسان .

سأهمس لكم سرا أنا لست عربي , أنا أعجمي .
لكنني أتقن العربية أكثر من زملائي الذين يقلون عن أنفسهم عرب .
أنا أعجمي في لساني و أمي لا تعرف العربية بتاتا ولكنني أتقنها , أتقنت حروفها بعد الخامسة من العمر تماما أو أقل من ذلك ببعض السنوات .

نحن نكن لها تقديسا ليس لأنها لغة الجنة أو القرآن أو غير ذلك .
فقط لأننا نحب إخواننا في الإسلام و لو كانوا يتعلمون الكورية أو غيرها لتعلمناها . و أذكر أنه كانت في الثانوية التي أدرس بها . حصص للغة الألمانية , فكنت أحضرها دائما رغم أنها ليست في المقرر فقط ﻷنني أحب أن أعرف ماذا يقول الألماني عندما يتحدث هل هو حقا يفكر مثلنا عندما يقول ich bin ...

حاولت مررا أن أتعلم اليابانية , الصينية و غيرها , كل واحدة تعلم فيها شيئا ما ولكن مع مرور الزمن لا أتذكره .
حاولت الكثير . لكنني لم أنسى يوما العربية لا أدري , رغم أن معظم أصدقائي وحتى الذين يدعون أن لهم صلة ما بعرب المشرق قد نسوها مع أول فرصة . إلا أنني لا أعرف لماذا إمتزجت بدمي .
حتى عرب المشرق اليوم نسو عربيتهم.

اليوم كنت أشاهد بعض القنوات العربية في اليوتيوب التي تتحدث عن الأمور الإجتماعية بطريقة كوميدية , وأنا أسمع الكلمات التي  يقولونها , إلا أنني في الأخير لم أفهم من لهجتهم تلك شيئا واحد "أرجوا أن يقوموا بعمل ترجمة كتابية على الفديو" .
هذا المساء بالضبط , كنت أتجول قليلا في الفايس الخاص بي , فوجدت مقطع فيديو لنشيد أطفال بلغتي , وهو جميل حقا لمن يود الإستماع له .

لا لإحتكار اللغة . مشروع جديد يجب أن يعمل به كل واحد منا , اللغة لم يلدها أبوك أو أمك , بل هي نتاج عالمي إنساني , لكل واحد الحق في أن يتكلم كيف يشاء وبالطريق التي يشاء , غير أنه يجب أن يحافظ على اللغة فاللغة ليست ملكه , بل ملكنا جميعا . ومن بعد تعلم لغة أي شخص أخر . "هذا كلام موجه للمتعصبين للغة"

فقط سيدي تخيل معي مرة أن الألماني لم يحافظ على لغته و أن البريطاني لم يحافظ على لغته , أن الجكجولوني لم يحافظ على لغته . هل ستجد لغة لتحاول أن تتعلمها .

ولكم واسع النظر . ههه :) يمكنك , أن تناقش الموضوع بوجهة نظرك , باللغة العربية الفصحى طبعا فأنا ديكتاتوري  فيما يخص التعليقات وأنا سكون سعيدا بالرد على كل تعليق و كل فكرة  ؟

مرة أخرى أنا لست متعصبا تجاه أي لغة , ما أكتبه هنا مجرد ثرثرة أرى أنها أفكار , وبالمناسبة أنا أقدر الإنسان في إنسانيته لا من لغته  +  نسيت أن أعطيكم رابط المشاهدة  هاهو الفيديو أسفله تذوقوا اللحن ههه.





إلى اللقاء إلى موعد أخر مع تدوينة أخرى .

السبت، 12 أكتوبر، 2013

لغة واحدة , رسالة واحدة

كلما إشتقت وضعت هنا بعض الحروف , لم يبقى الكثير لأبدأ رسالتي , لأتجه بخطاي نحو المستقبل . لأكتب العديد من الأشياء لأقرأ الألاف من الكلمات و الملايين من الحروف . لكي أكتب لكل إنسان على وجه الكرة .

فكرت مرارا وتكرا لما لا ننتج حول العالم لغة قومية يشترك فيها الجميع في تشكيها , نختار فيها القواعد والحروف , ليس ملكا لأي أحد بل ملك للجميع يتعلمها الصغير دون أن يشعر بأنه تستعمره .
هكذا سنكون فعلا قرية صغيرة حول العام , هكذا سنعلم عماذا يتحدث ذلك الذي في الضفة الأخرى .

هكذا سنكتب رسالة لأشخاص لا نعرفهم و لا يعرفوننا , ولكننا نفهم ما يقولون و يفهمون ما نقول .

ألم تشعر يوم أنك تريد أن تتعلم لغة واحدة ؟ فتعرف ما يقوله كل واحد بل أن تتعلم كل لغة شعب على حدى . هذا سيستهلك العديد من السنوات من حياتك .

السبت، 5 أكتوبر، 2013

رسالة جديدة ,رسالة كل يوم

الرسالة الأولى :
 وصلتها رسالة جديدة تحمست قليلا , فأخدت يداها ترتجف , كنت أراقبها من مكان بعيد .

الرسالة الثانية :
 كتب رسالة سب في أحد المواقع التي تسمح بإرسال رسالة و كتابة رقمك , فكتب رقم صديق له , وأرسلها لأحدى الطالبات .

الرسالة الثالثة :
خرج من بيتهم و هو يحمل في يده رشاشة صباغة و في اليد الأخر خرقة بيضاء و نضارة . خرج وأتجه إلى أقرب جدار يطل على شارع عام , وكتب "كيف كنا وكيف أصبحنا" وفوقها بخط غليض إستدرك و كتب بلين "لا تنم , إلا وأنت قدر قرأت كتابا جديدا , أو حفظت كلمة جديدة , وضعت خطة  وهدفا جديدا "

الرسالة الرابعة :

رسالتي أنا . لم أستطع يوما كتابتها .

الجمعة، 4 أكتوبر، 2013

المدينة المضيئة , وخيال الأطفال.

عندما كنا صغار ا كنا نكتب رسائل بدون سبب , رسائل لأصدقائنا و لصديقاتنا , رغم أن أي من تلك الرسائل لم تصل يوما , كان مألها و متواها الأخير أمام مقبضي مصقلي المقص الحادة أو في حفرة مردومة خصيصة لمثل تلك الأسرار .

لا يمكنك بتاتا نسيان مثل تلك الامور رغم أن كل الكبار ينكرون الأمر , كم مرة كتبت رسالة لنفسك , تتحدث عن نفسك لترسلها إلى أخ لك في تلك المدينة البعيدة التي لم تزرها يوما , كل ما تعرفه عنها , هو ما حكاه لك ذات يوم عيد , وأنتما  ما ترتشفان الشاي .

 تقلده في كل شئ فقط لأنه من تلك المدينة البعيدة التي قال لك عنها أنها بيضاء كلها , كتلك اليمامة التي تبني عشها على شجرة الأركان المقابلة لمنزلنا , رغم انه يدري في نفسه أن كل ما قاله ,ليس وجها للحقيقة فهي بيضاء في إسمها .

 نهارها كما ليلها شديد الكحل , بما فعله بها أصحابها . لما كبرت قليلا و أصبح عندي شارب , عرفت أن قريتنا هي البضاء في ذلك الزمان قبل أن يملك الناس التلفاز .

الخميس، 3 أكتوبر، 2013

مشروع جديد أتمنى له النجاح

اليوم أتممت مشروعا جديدا , فقط كنت بدأته منذ مدة , لابأس بها لكي أرى أن كنت نسيت بعض المهارات التي أملكها أم لا رغم أنني توقفت عن ببناء المواقع منذ مدة ليست بالقصيرة .

ويمكنكم الإطلاع على الموقع من خلال الرابط , وأتمنى حقا أن تعطوني أفكار إن كان هناك شئ ناقص , المهم أنا أحتاج إلى كل فكرة . فالمرجوا منكم أن ساعدوني على تحقيق النجاح لهادا الموقع .

الأربعاء، 2 أكتوبر، 2013

الفن الراقي بثمن غال .

عجباه اليوم أردت أن أكون راقيا جدا , وأتقمص دور الرقي والبرجوازية . فبحثت عن أقرب متجر أنترنيتي يبيع اللوحات الفنية . سألت صاحبه بثقة المشتري اليافع الذي ورث تروثة كبيرة من أبيه , بكم هاته أيها السيد الفاضل .

قال لي بكل عفوية X000  دولار . قلت له الله يسخر وأنا أعيد أدراجي إلى اليوتيوب على الأقل هو متجر راق , إبحث عما تريد أستمتع كما تريد فالأغنياء من سيدفعون , فقط لا تنسى أن تضغط على بعض الإعلانات هنا وهناك لكي لا تحرم من هذا الموقع الجميل .
إن كان الثمن لا يهم فهي لوحة جميلة حقا ولكن لا تنسى أن تعطيني حقي من الصفقة فأنا الذي وجدتها .