السبت، 12 أكتوبر، 2013

لغة واحدة , رسالة واحدة

كلما إشتقت وضعت هنا بعض الحروف , لم يبقى الكثير لأبدأ رسالتي , لأتجه بخطاي نحو المستقبل . لأكتب العديد من الأشياء لأقرأ الألاف من الكلمات و الملايين من الحروف . لكي أكتب لكل إنسان على وجه الكرة .

فكرت مرارا وتكرا لما لا ننتج حول العالم لغة قومية يشترك فيها الجميع في تشكيها , نختار فيها القواعد والحروف , ليس ملكا لأي أحد بل ملك للجميع يتعلمها الصغير دون أن يشعر بأنه تستعمره .
هكذا سنكون فعلا قرية صغيرة حول العام , هكذا سنعلم عماذا يتحدث ذلك الذي في الضفة الأخرى .

هكذا سنكتب رسالة لأشخاص لا نعرفهم و لا يعرفوننا , ولكننا نفهم ما يقولون و يفهمون ما نقول .

ألم تشعر يوم أنك تريد أن تتعلم لغة واحدة ؟ فتعرف ما يقوله كل واحد بل أن تتعلم كل لغة شعب على حدى . هذا سيستهلك العديد من السنوات من حياتك .